التخطي إلى المحتوى

يحتفل الملايين حول العالم اليوم بما يسمي عيد الحب 2020 في يوم الجمعة الموافق 14 من فبراير، وتعتبر قصة القسيس فالنتين من أشهر القصص علي مر التاريخ والتي يجب أن يعلمها كافة المسلمين الذين يحتفلون بهذا اليوم بدون معرفة أصله أو إذا كان بدعة أو حرام أم لا، لهذا سنتطرق خلال هذا التقرير المبسط حول إذا كان الفلانتين حرام أم لا.

سنتعرف سوياً علي أهم الأحكام الشرعية في العقيدة وما هو حكم احتفال الفلانتين لدي المسلمين، وسنرفق لكم رأي المشايخ بالفيديو للتعرف علي أرجح الأمور، وقد أعلنت دار الإفتاء المصرية أن هذا اليوم ما هو إلا يوم كبقية الأيام ويمكن التعبير فيه عن المشاعر ما دام لم يخالف الشرع والعقيدة.

قصة القسيس فلانتين

قبل أن نتعرف إذا كان عيد الحب حرام أم ما حكمه، يجب معرفة القصة الأشهر للقسيس المسمي valentine، وهو كان قسيس بالدولة الرومانية في القرن الثالث الميلادي، وتم الحكم عليه بالإعدام في عام 270 ميلادياً يوم الرابع عشر من فبراير، وكان ذلك بسبب تزويجه للعشاق المسيحين في ذلك الوقت.

كانت الإمبراطورية الرومانية تمنع هذا، حيث حذرت الجميع من ذلك، ولكن هذا القس استمر في تزويج العشاق في السر حتي تم كشف أمره، ومنذ ذلك الحين يحتفل كافة المسيحين بكل مكان من العالم بهذا اليوم من كل عام، وأصبح الأمر منتشر بطريقة قوية حتي احتفل المسلمين بيوم الفلانتين كذلك علي مدار الأعوام الماضية.

فيديو الشيخ أبي إسحاق الحويني

سيوضح لنا الشيخ أبي إسحاق الحويني ما هو حكم الإسلام في نقطة احتفال الفلانتين.

حكم يوم الحب في الإسلام

يعتبر هذا اليوم عند المسلمين من البدع المحرم الاحتفال بها، حيث أن كل بدعة تؤدي إلي النار كما أخبرنا الرسول صل الله عليه وسلم، ومن السنة والأحاديث التي تحدد أنه لا يوجد أعياد للمسلمين سوي الأضحى والفطر كالتالي:

قد روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أن أبا بكر دخل عليها والنبي صلى الله عليه وسلم عندها يوم فطر أو أضحى وعندها قينتان تغنيان بما تقاذفت الأنصار يوم بعاث فقال أبو بكر : مزمار الشيطان ـ مرتين ـ فقال النبي الله صلى الله عليه وسلم: ” دعهما يا أبا بكر إن لكل قوم عيداً ، وأن عيدنا هذا اليوم”.

يدل ذلك علي أنه يمكننا الاحتفال والفرح بأعيادنا في الإسلام فقط، ولم يعترف نبينا ورسولنا محمد صل الله عليه وسلم بأعياد الكفار والمشركين، وذلك كما جاء أيضاً في الحديث الشريف التالي:

عن أنس رضي الله عنه قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال: “ما هذان اليومان؟ قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر” رواه أبو داود والنسائي.

احتفال المسلمين في عيد الحب

يجب علي الأزواج أن لا يحتفلوا بيوم عيد الحب 2020 فقط، وذلك لأن الإسلام أمرنا بتكريم الزوجة والتعبير عن الحب لها باستمرار وفي كل آن ومكان وزمان، وأيضاً لي يقل دور الزوجة في التعبير عن عشقها كل وقت وليس يوم فلانتين فقط الذي يكون محرم، وبهذا نعلم أن عيد الحب بدعه لا يجب الاحتفال به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *