التخطي إلى المحتوى

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية قرار بتعليق الدراسة بالمدارس والمعاهد الفنية والجامعات بداية من يوم 15 مارس 2020 الماضي ولمدة 15 يوم، وذلك لتجنب إنتشار فيروس كورونا المستجد داخل جمهورية مصر العربية، وحرصا على سلامة وصحة الطلاب من العدوى المنتشرة في مختلف بلدان العالم.

قامت وزارة التربية والتعليم بتكليف من رئيس الجمهورية بالبحث عن خطة بديلة من أجل استكمال الدراسة للعام الدراسي الحالي 2020، لذلك قامت وزارة التربية والتعليم باستخدام بدائل إلكترونية من أجل متابعة الفصل الدراسي الحالي، ومن هذه البدائل الإلكترونية إطلاق منصة بنك المعرفة الإلكتروني، فعن طريق هذه المنصة التعليمية المتطورة يمكن للطلبة والطالبات لكافة المراحل التعليمية المختلفة متابعة ومراجعة مناهجهم الدراسية للفصل الدراسي الثاني 2020 من عن بعد دون الذهاب إلي المدرسة، حيث يوجد عدد من المعلمين والمعلمات المتخصصين في المواد الدراسية، ويقوم كلا منهم بتقديم شرح مفصل عن المادة المتخصص فيها داخل هذه المنصة.

ماهو بنك المعرفة المصري

يتيح بنك المعرفة الإستفادة القصوى لجميع المراحل الدراسة للطلبة، بداية من المرحلة الإبتدائية إلى الجامعة، بالإضافة إلى أن هذه الإستفادة طالت أيضًا المعلكيم والأطفال، كما تشمل كذلك قصص الأطفال والتي يتم عرضها بالصورة والصوت، ناهيك عن العدد الكبير والكم الهائل من المواد التعليمية والدراسية المتنوعة.

خطوات التسجيل في بنك المعرفة المصري التابع لوزارة التربية والتعليم

أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى كيفية التسجيل داخل الرابط الخاص بمنصة بنك المعرفة المصري، حيث يقوم الطالب المصري بفتح رابط منصة بنك معرفة والدخول إلى الموقع، ثم يقوم بعمل حساب شخصي له عن طريق إدخال بياناته الخاصة ومنها ضمنها الايميل والرقم القومي الخاص به، بعد ذلك سيتم إرسال كلمة المرور الخاصة بالحساب الجديد على الايميل الذي قام الطالب بإدخاله حتى يستطيع الدخول مباشرة إلى الموقع.

يمكنكم الآن الدخول على بوابة بنك المعرفة وذلك للإستفادة لما توفرة هذه البوابة لكافة المراحل التعليمية والدراسية أون لاين، حيث أن البحث يزداد عليه من وقت لآخر وذلك لحصول الطالب على الإستفادة المتوقعة.
يذكر أن بنك المعرفة هو ما وفرته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بمصر وذلك ليستطيع كافة الطلاب المصريين أن يستفيديون ومنه، وذلك بعد أن ضرب فيروس كورونا العالم أجمع وأصبح الوضع قلق للغاية، فبات على الطالب المصري آن يُذاكر في منزلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *